تحت اشراف أمريكي: إسرائيل والإمارات يعلنان اتفاق سلام تاريخي

2020-08-13T20:00:00+01:00
2020-08-14T08:51:11+01:00
صحافة وإعلام
دينبريس13 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
تحت اشراف أمريكي: إسرائيل والإمارات يعلنان اتفاق سلام تاريخي
رابط مختصر

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الخميس، في تغريدة على تويتر، إن “اتفاقا تاريخيا حصل بين بلدين صديقين عظيمين هما إسرائيل والامارات”.

ونشر ترامب نسخة من بيان مشترك صادر عن الولايات المتحدة وإسرائيل والامارات جاء فيه أن “الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد تحدثوا اليوم واتفقوا على إقامة علاقات طبيعية بين إسرائيل والإمارات”.

وأضاف ترامب أن “اشياء رائعة تحدث باتجاه التطبيع بين دول إسلامية واسرائيل لكن لا يمكنني للحديث عنها”، متوقعا أن تحذو دول إسلامية حذو الإمارات وتوقع اتفاق سلام مع إسرائيل.

وحسب البيان المشترك، فإنه “ونتيجة لهذا الانفراج الدبلوماسي وبناء على طلب ترامب وبدعم من دولة الإمارات، ستتوقف إسرائيل عن خطة ضم أراض فلسطينية وفقا لخطة ترامب للسلام..”.

وستركز إسرائيل جهودها “على توطيد العلاقات مع الدول الأخرى في العالم العربي والإسلامي. وإذ تؤمن كل من الولايات المتحدة ودولة الإمارات وإسرائيل بإمكانية تحقيق إنجازات دبلوماسية إضافية مع الدول الأخرى، فإنها ستعمل معا لتحقيق هذا الهدف”، وفق البيان.

وأضاف البيان أن الإمارات وإسرائيل ستعملان “على الفور بتعزيز التعاون وتسريعه فيما يتعلق بمعالجة وتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد. ومن خلال العمل معاً، وستساعد هذه الجهود في إنقاذ حياة الجميع بصرف النظر عن ديانتهم في جميع أنحاء المنطقة”.

وستجتمع وفود من إسرائيل والإمارات العربية المتحدة في الأسابيع المقبلة؛ لتوقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بالاستثمار، والسياحة، والرحلات المباشرة، والأمن، والاتصالات، والتكنولوجيا، والطاقة، والرعاية الصحية، والثقافة، والبيئة، وإنشاء سفارات متبادلة، ومجالات أخرى ذات المنفعة المتبادلة.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” إن بدء علاقات مباشرة بين اثنين من أكبر القوى الاقتصادية في الشرق الأوسط، من شأنه أن يؤدي إلى النهوض بالمنطقة من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي، وتوثيق العلاقات بين الشعوب.
دين بريس ـ وكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.