الجزائر.. حركة مجتمع السلم ترفض الدستور لأنه يخدم العلمانيين

تقارير
دينبريس28 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الجزائر.. حركة مجتمع السلم ترفض الدستور لأنه يخدم العلمانيين
رابط مختصر

دعت حركة مجتمع السلم، وهو أكبر حزب إسلامي بالجزائر، الإثنين، إلى رفض مشروع الدستور، والتصويت بـ”لا” في استفتاء الشعبي، معتبرا إياه “يخدم التيار العلماني” في البلاد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي لرئيس الحزب الجزائري عبد الرزاق مقري، بشأن إعلان موقف الحزب من التعديل الدستوري الذي سيطرح لاستفتاء شعبي مطلع نوفمبر المقبل.

وقال مقري للجزائريين: “اذهبوا بالملايين إلى الصندوق وعبروا بـ (لا) لهذه الخروقات التي مست هويتكم وبينوا أن الأغلبية الشعبية تستطيع أن تغلب اللوبيات (الجماعات المؤثرة والفاعلة)”.

وأضاف أن “التصويت بـ (لا) هو لرفض هذا التوجه والدستور والتيار العلماني المسيطر (..) ومقاطعة الاستفتاء تأتي لتسهيل تمرير هذا الدستور وهناك تيار في هذه البلاد يظهر أنه مع المقاطعة لكن أفكاره موجودة في هذا الدستور وهو يريد تزكيته (في إشارة للتيار العلماني).

وتابع: “هناك فقرات مسمومة تهدد الهوية مثل المادة (65) التي تجعل المنظومة التربوية حيادية وبدون هوية، وهذا مرفوض”.

ويتألف مشروع تعديل الدستور الجزائري من ديباجة و7 أبواب، ويضم في أبرز مواده منع الترشح للرئاسة لأكثر من فترتين (5 سنوات لكل واحدة) سواء متتاليتين أو منفصلتين.
دين بريس ـ الاناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.